ادبياتجمهورية مصر العربيةشامل

القصة القصيرة رقم (1) الثقة تصنعك والطاقة الإيجابية تبنيك

قصص قصيرة 

اهلا يا أعضاء موقع انجز ويب

يحكى عن امرأه اشتهرت بلذة طبخها
للسمك المقلي ،فكان زوجها في كل مرة تعد السمك المقلي يشكر في جهدها ويمدح طهيها
؛فكانت تسعد بذلك وتتشجع في اعداده.
إزدادت شهرة هذه المرأه فقررت مجموعة من النساء أن يعلمن ما سر طهوها .
سألن المرأه ،فكان جوابها مشابها لطرق إعدادهن ولكن المختلف في الامر هو أن المرأه تقطع رأس وذيل السمكه.
وعندما سألنها ألذيل والرأس هما السبب فردت بأنها لا تعلم ما السر ولكن امها هي من علمتها ان تقليه بهذه الطريقة.
سألت الفتاه امها عن السر فكان الجواب طريفا
فقالت:كنا في الماضي لا نملك مقلاة كبيرة فأضطر لقطع الرأس
والذيل
فكما تقول العبارة
“تحدث بإيجابية فكما تقول تكون”

لا شيءَ يقصم ظهرَ المقاتل كانخفاض الروح المعنوي. ولا شيءَ يجعل الروحَ المعنوي عالياً كالثقة بالنفس. والثقة بالنفس هدفٌ استراتيجيٌ في الحروب الساخنة والباردة على حدٍ سواء. وكلُ القادة العسكريين والسياسيين يُدركون جيداً أن تحطيمَ الروح المعنوية للعدو يَختصر لهم أكثرَ من نصف الطريق إلى الانتصار. ويُدركون في الوقت نفسِه أن الروح المعنوية قرينُ الثقة بالنفس، فإذا أرادوا تحطيمَ الأول عليهم أن يستهدفوا الثانية.

     في أواخر الستينات من القرن الماضي، وابتداءً من نكسة حزيران 1967، روّج الإعلامُ الإسرائيليُ مقولةً غاية في الخبث والدقة. كان يكررُ على مسامع العرب في كل مكان وفي كل حين “محمد مات خلّف بنات”! وقد فعل هذا السلاحُ فعلَه العجيب وساهم مساهمة عميقة في نشر روح الانهزام عند الإنسان العربي، الأمر الذي احتاج إلى سنواتٍ وانتصارٍ كبير شبه ناجز في حرب تشرين ليتم تناسيه ولو إلى حين.

 
اظهر المزيد

محمد ابو ادهم

محمد بكري ،اسم الشهرة (ابوادهم) ،مواليد 1/9/1993 ،مهندس مدني ،الاقامة:جمهورية مصر العربية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق