ادبياتجمهورية مصر العربيةشامل

القصة القصيرة رقم (2) الخبّاز

الخبّاز

قصة قصيرة


هذه القصة حدثت في زمن الأمام أحمد بن حنبل…
فقد كان الأمام أحمد يريد أن يقضي ليله في المسجد
ولكن منعه حارس المسجد فقام حارس المسجد بجره وأبعاده من أمام المسجد…

فرآه الخباز ‘ فعرض على الأمام أحمد المبيت عنده..

فذهب الأمام أحمد مع الخباز فأكرمه وأحسن ضيافته.

وفي الليل ذهب الخباز لتحضير العجين لعمل الخبز ‘

فسمع الأمام أحمد الخباز ” يستغفر ويستغفر “
ومضى وقت طويل وهو على هذا الحال
وتعجب الأمام أحمد منه.

فلما أصبح سأل الأمام أحمد الخباز عن أستغفاره ؟
فأجاب الخباز :أنه طوال مايحضر العجين فهو يستغفر
فسأله الأمام أحمد :وهل وجدت لإستغفارك ثمره؟

فأجاب الخباز :نعم والله ما دعوت دعوة إلا أجيبت
إلادعوه واحده.

قال الأمام أحمد وماهي ؟

قال الخباز :رؤيت الأمام أحمد بن حنبل.

فقال الأمام أحمد بن حنبل :أنا أحمد بن حنبل
والله جررت أليك جرا.

الخباز

هو تلك الآلة المتحكمة بطريقة الخبز و كيفية اخراج المخبوز بصورة مهذبة
لا تضر أحداً .. و بعض الأحيان لا تنفع أحداً !!
نعم هي آلة لتجردها من المنطق .. وقد مرت هذه الآلة بتطورات منذ نشأتها
فقد كانت مهنة الخباز قديماً حكراً على بني البشر ، و لكن الخبازين ارتكبوا جرائم كالتي ذكرناها .. جردتهم من البشرية ، فقرر مجتمع الرماديين ان ينفي عنهم البشرية ..
و يصنفهم ضمن الآلات .. و للعلم تصنيف مجتمع الرماديين غير مقبول إلا عند المزارعين .. !

الخُبز

هو نتاج رحلة طويلة من العناء و المكابدة ..
هو ما يقتات عليه ملايين البشر ..
هو ما تدفع الدول مبالغاً طائلة لـ تطويره !!
– نعم بعض الدول تُطَوِّرُ الخبز و تعتني به كأهم مواردها
و الخبز كان ولا زال أداة تنشر بها ثقافات البلدان و ذلك عن طريق تصديرها ..

المخبز

مكان حيث توضع فيه المخبوزات لتطويرها و جعلها صالحة للالتهام ..
كان سبب انهيار الكثير من المخابز هو عدم اهتمامها بكيفية وصول الخبز إليها !
بل كان الخبازون يجعلون من المخبوز ملكية لهم ..
و بذلك ينسبون إلى ذواتهم كل الفضل جاعلين من الشخصيات الأخرى
” نكرات ” و ” التعريف ” لهم !
فانهارت المخابز بسبب جرائم الخبازين .. و على ذكر الخبازين !!

اظهر المزيد

محمد ابو ادهم

محمد بكري ،اسم الشهرة (ابوادهم) ،مواليد 1/9/1993 ،مهندس مدني ،الاقامة:جمهورية مصر العربية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق